Uncategorized

ميركل: يجب مساعدة إفريقيا على تصنيع اللقاحات محليا

حثت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، على مساعدة الدول الإفريقية في إنتاج لقاحات كورونا محليا، مؤكدة أنه يجب الوصول إلى هدف تصنيع اللقاحات في تلك الدول.

يهدف قادة مجموعة السبعة إلى إنهاء قمتهم الأولى منذ عامين بمجموعة من الوعود القوية الأحد، بما في ذلك تطعيم العالم ضد فيروس كورونا، وجعل الشركات الضخمة تدفع نصيبها العادل من الضرائب ومعالجة تغير المناخ من خلال مزيج من التكنولوجيا والمال.

يريد زعماء القمة إظهار عودة التعاون الدولي بعد الاضطرابات التي سببها الوباء وعدم القدرة على التنبؤ بممارسات وسياسات الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترمب.

كما يريدون إبراز رسالة مفادها أن نادي الديمقراطيات الثرية – كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة – صديق أفضل للدول الفقيرة من المنافسين الاستبداديين مثل الصين.

بيد أنه لم يكن مؤكدًا مدى قوة التزامات المجموعة بشأن لقاحات فيروس كورونا والاقتصاد والبيئة عندما يصدر القادة بيانهم النهائي. ومن غير الواضح أيضًا ما إذا كان جميع القادة سيدعمون دعوة الولايات المتحدة لمعاقبة الصين لقمع أقلية الإيغور المسلمة والانتهاكات الأخرى.

أراد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، مضيف القمة، أن يبرز من خلال الاجتماع الذي يستمر ثلاثة أيام “بريطانيا العالمية”، وهي مبادرة حكومته لمنح الدولة المتوسطة الحجم نفوذاً ضخماً عندما يتعلق الأمر بحل المشكلات العالمية، بحسب “أسوشييتد برس”.

ألقى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بظلاله على هذا الهدف خلال القمة على ساحل جنوب غربي إنجلترا.

أعرب قادة الاتحاد الأوروبي والرئيس الأميركي جو بايدن عن مخاوفهم بشأن مشاكل القواعد التجارية الجديدة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي التي زادت التوترات في إيرلندا الشمالية.

لكن بشكل عام، كان المزاج إيجابيًا: ابتسم القادة للكاميرات على الشاطئ في منتجع كاربيس باي، الذي أصبح حصنًا مكتظًا بحركة المرور من أجل الاجتماع.

المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى