Uncategorized

تحليل.. اندماج "دور" و"طيبة" وكيان جديد بـ2.4 مليار دولار

تجري شركة طيبة للاستثمار وشركة دور للضيافة محادثات للجمع بين أعمالهما، مما قد يؤدي إلى تكوين شركة تبلغ قيمتها السوقية 9 مليارات ريال، تعادل 2.4 مليار دولار في قطاع العقارات والضيافة والاستثمار في المملكة العربية السعودية.

وتعمل شركة “طيبة”، التي تبلغ قيمتها السوقية 5.5 مليار ريال (1.5 مليار دولار)، كشركة استثمارية في قطاعات تتراوح بين العقارات والسياحة. فيما تركز دور، التي تقدر قيمتها بـ 3.5 مليار ريال، بشكل أساسي على تشغيل المنتجعات والمجمعات السكنية والمطاعم في المملكة العربية السعودية.

وتأتي محادثات الاندماج في ظل توجه للانفتاح على السياحة داخل المملكة، وهو إحدى الركائز الأساسية لخطط المملكة العربية السعودية لتنويع اقتصادها، حيث تشمل خطط المملكة مشروع تطوير البحر الأحمر، ومدينة نيوم في الساحل الشمالي الغربي، والتي من المتوقع أن تكلف 500 مليار دولار.

وقالت شركتا طيبة ودور، في بيان لسوق الأسهم السعودية، إن المناقشات أولية وقد لا تؤدي إلى الاندماج.

مساهمات مشتركة

ويظهر هيكل الملكية، تطابق بين الشركتين في أبرز المساهمين الرئيسيين في هيكل ملكية الشركتين، حيث تمتلك شركة “أصيلة للاستثمار” 27.14% في شركة دور للضيافة، و16.73% في شركة طيبة للاستثمار.

كما يمتلك محمد إبراهيم محمد العيسي 12% في دور للضيافة و7.41% في شركة طيبة للاستثمار.

دور صندوق الاستثمارات العامة

يمتلك صندوق الاستثمارات العامة -صندوق الثروة السيادي السعودي- حصصاً في كلتا الشركتين، وفقاً لـ “بلومبرغ”، والتي ذكرت أنه جزء من عمليات الدفع لحث الشركات على الاندماج وإنشاء كيانات أكبر وأكثر كفاءة.

حيث شارك الصندوق العام الماضي بشكل قوي في اندماج البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية، وهو أكبر عملية استحواذ بنكية لعام 2020. وفي وقت سابق من هذا العام، قام بتوحيد جميع حصصه في ثلاث شركات غذائية – شركة المراعي، الوطنية الزراعية شركة التطوير والشركة السعودية للأسماك – إلى وحدة مملوكة بالكامل كجزء من جهود تعزيز الأمن الغذائي.

يمتلك الصندوق حصصاً تبلغ قيمتها حوالي 100 مليار دولار في شركات سعودية مدرجة، بما في ذلك في شركات مثل شركة الاتصالات السعودية، وشركة التعدين العربية السعودية، وبنك الرياض. كما أنها تمتلك شركة البحر الأحمر للتطوير، والتي ستستهدف مليون زائر سنوياً عند اكتمال المشروع بأكمله في عام 2030.

تقييم متقارب وأصول أكثر تنوعاً

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي في مضاء للاستثمار، ثامر السعيد، لتلفزيون “العربية”، إن هناك منظور أخر للاندماج مرتبط بمدى توافق أعمال الشركتين ونقاط التلاقي، مشيراً إلى تركز أعمال شركة طيبة في المدينة المنورة، فيما تتنوع مواقع منشآت شركة دور في باقي المدن السعودية، مما سيخلق نوع من التكامل في الأنشطة بصورة أكبر رغم اختلاف البيئة المحيطة بالأعمال في كل شركة.

وأضاف السعيد، أن هناك تقارب في حجم الأعمال، حيث تبلغ الإيرادات نحو 500 مليون ريال سنوياً لكلا الشركتين.

إلا أنه عدد أوجه التفاضل بين الشركتين، حيث تتمتع شركة “طيبة” بهوامش ربحية أعلى، حيث يبلغ هامش مجمل الربح لشركة طيبة ضعف نظيره في شركة “دور”.

كما أشار السعيد، إلى محفظة الأصول، حيث تركز شركة دور على الأصول العقارية بصورة أكبر، في ظل تسارع عمليات التوسع للشركة، إلا أن المحفظة الاستثمارية لشركة “طيبة” أكثر تنوعاً في ظل تملكها للعديد من أسهم الشركات المختلفة.

وأكد السعيد، أن خطط الاندماج تهدف إلى تحسين كفاءة التكاليف للكيان الجديد وتعظيم الهوامش.

وتترقب الشركتين موافقات الجهات التنظيمية والجمعيات العمومية للشركتين على الاندماج بعد دراسة التفاصيل المالية ومعاملات الدمج وأسس التقييم، قبل الإعلان النهائي.

المصدر من هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى